الملك عبد الله الثاني يدخل على خط صراع وحرب الصحراء الغربية ويفاجئ ملك المغرب

الملك عبد الله الثاني يدخل على خط صراع وحرب الصحراء الغربية ويفاجئ ملك المغرب
  قراءة
الدرر الشامية:

دخل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، على خط الصراع في الصحراء الغربية وفاجأ ملك المغرب محمد السادس بقرار حاسم في الحرب الدائرة بالمنطقة.

وأفادت وكالة الأنباء المغربية، الخميس، بأن الملك عبدالله الثاني عبر للملك محمد السادس، خلال اتصال هاتفي، عن رغبة الأردن في فتح قنصلية عامة له بمدينة العيون.

وأضافت الوكالة المغربية الرسمية: أن "وزارتي الخارجية في البلدين ستنسقان لوضع الترتيبات الضرورية لفتح القنصلية في هذه المدينة".

وأكد الملك عبدالله الثاني "وقوف الأردن الكامل إلى جانب المملكة المغربية في الخطوات التي أمر بها الملك محمد السادس لإعادة تأمين انسياب الحركة المدنية والتجارية في منطقة الكركرات في الصحراء المغربية".

وشدد العاهل الأردني على "موقف المملكة الثابت في دعم الوحدة الترابية للمغرب، وجهود التوصل لحل سياسي لمشكلة الصحراء المغربية وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة"، حسب بيان للديوان الملكي الأردني.

وأضاف الديوان الملكي الأردني: إن "الملك محمد السادس رحب بقرار الأردن فتح قنصلية عامة في مدينة العيون المغربية، والتي ستقوم وزارتا الخارجية في البلدين الشقيقين بالتنسيق لاتخاذ الخطوات اللازمة بشأنها".

وكانت الإمارات فتحت الشهر الماضي قنصلية عامة لها في مدينة العيون، لتكون أول قنصلية عربية بالأقاليم الجنوبية للمملكة (الصحراء الغربية).

وتسارعت في مدينة العيون، منذ أواخر العام الماضي، الوتيرة الدبلوماسية بتدشين قنصليات إفريقية في العيون، دعما للمغرب في نزاعها مع جبهة البوليزاريو المطالبة باستقلال الأقاليم الجنوبية.





تعليقات